تتمثل اهمية هذا الموضوع في أنه يعرف بالتنصير الذي يدعو إليه المبشريين من النصارى ، والذي ليس المقصود منه بالطبع اتباع الدين النصراني الحق الذي انزل علي سيدنا عيسي عليه السلام ، وإنما اتباع المسيحية التي الفها بولس او شاوول الرسول المدعي عند المسيحيين ، والذي اتفق جميع من يهتم بهذا العلم من المسلمين علي انه دين محرف وذلك لتناقض مصادره ورواته ،



كما ان الموضوع يوضح كذلك اساليب المبشريين التي يتخذونها ووسائلهم علي يعملون من خلالها ، وكيفية التصدي لهذا التنصير الذي يغلق كل البلاد الإسلامية والسودان وليبيا بصفة خاصة ، وقد برزت نتائج ، و تمخضت توصيات لو اتبعت لكفت المؤمنون شر الفتن بإذن الله تعالي